-->
U3F1ZWV6ZTMzMjU3NzY5NjkwX0FjdGl2YXRpb24zNzY3NjQ2NDUyMTA=
recent
أخبار ساخنة

أسرار الوثيقة الصينية لمواجهة كورونا | حصلت عليها وزيرة الصحة فى زيارة بكين



أسرار الوثيقة الصينية لمواجهة كورونا | حصلت عليها وزيرة الصحة فى زيارة بكين


أسرار الوثيقة الصينية لمواجهة كورونا | حصلت عليها وزيرة الصحة فى زيارة بكين


بتوجيهات مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السيسى غادرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة إلى الصين فى الأول من مارس لزيارة الصين لتقديم الدعم والتضامن للشعب الصينى مع تسليم حكومتهم هدية مصر من الأدوية والمستلزمات تعينهم فى حربهم ضد كورونا.

أبعاد زيارة الصين


الزيارة التى وجه الرئيس للصين كانت استثنائية لمسئول رسمى وربما كانت الأولى والوحيدة فى الظرف التى واجهته الصين بسبب زحف فيروس كرونا فى مختلف مدنها فكانت لها بعدين الأول معنوى داعم لدولة كالصين بيننا وبينهم تعاون كبير على مدار سنوات والثانى استراتيجى يهدف لفهم آليات تعامل التنين الصينى مع الفيروس المجهرى كورونا عن قرب واستطاعت تحجيم انتشار الفيروس لتعلن المفاجأة السارة للعالم بأنها سيطرت على كورونا.

مواقف مصر


على مدي التاريخ يعرف لمصر مواقفها القوية والوقوف إلى جوار الدول فى أزماتها بنوايا صادقة ولذا أهدت الصين خلال زيارة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة لمصر نسخة من الوثيقة السادسة لمواجهة فيروس كورونا والتى تتضمن خلاصة خطط الصين فى احتواء الأزمة والوصول بحد الإصابات إلى الصفر.

الوثيقة الصينية السادسة التى حصلت عليها مصر مع أكثر من 1000 كاشف عن الفيروس تضمن تعريفا محددا للمرض وآليات الوقاية منه والتعامل مع الحالات المشتبه فيها والتعامل فى الحجر الصحى بالإضافة إلى البرتوكولات العلاجية التى تستطيع انقاذ المرضى فضلا عن البناء الخططى لإدارة الأزمة داخل المستشفيات والمعامل والعودة إلى الوضع الطبيعى بالوصول للإصابات إلى الصفر.

 الوثيقة الصحية السادسة للصين تتضمن 6 محاور مهمة 


المحور الاول يتعلق بالتعرف على الفيروس والمحور الثانى الوقاية الشخصية والمحور الثالث الوقاية المنزلية والمحور الرابع العودة للمدرسة والمحور الخامس التعامل اليومى فى المؤسسات والمحور السادس العلاج من الأعراض.

 وزارة الصحة حالياً تعكف على دراسة المحاور الـــ 6 للوثيقة الصينية من خلال الخبراء فى القطاعات الطبية المختلفة للخروج بآليات تنفيذ مناسبة للوضع الصحى فى مصر خاصة فى ظل الإصابات المنخفضة مقارنتاً بالصين وقتها.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع
























الاسمبريد إلكترونيرسالة